انتقل إلى المحتوى

لا تنخدع

النقاش الحر والاختلافات في الرأي والحق في محاولة إقناع الآخرين هي أجزاء مهمة من ديمقراطية فاعلة. وبالنسبة لنا نحن المواطنين، نتوقع يتّبع هذا النوع من الاتصال قواعد معينة، على سبيل المثال أنه يتم بشكل علني، وأنه يقوم على معلومات دقيقة ويتم تقديمه بطريقة تمكن الأشخاص من تكوين أسس جيدة ومدروسة جيدًا لاتخاذ القرارات.

المعلومات الزائفة والمضللة تستغل نقاط الضعف في المجتمع لتعطيل المحادثة المفتوحة والسيطرة عليها. يتعلق الأمر بتدخل متعمد من قوة أجنبية فيما يحدث في السويد، حيث تحاول تلك القوة خلق الانقسام ودفع الناس لفقدان الثقة ببعضهم البعض أو بالدولة.

تتمثل بعض الخصائص الواضحة للمعلومات الخاطئة والمضللة في أنها خادعة وغالبًا ما يكون لها نية خفية وتستهدف نقاط ضعفناوتهدف إلى تعطيل النقاش المفتوح والسيطرة عليه وإضعاف الثقة في مجتمعنا.